Paroisse st denis sur richelieu

paroisse st denis sur richelieu Excerpt from Histoire de la Paroisse de Saint-Denis-sur-Richelieu (Canada)Ou ne saurait donc venir au secours de la verite plus a propos que ne la fait lancien vicaire de st-denis.About the PublisherForgotten Books publishes hundreds of thousands of rare and classic books. Find more at www.forgottenbooks.comThis book is a reproduction of an important historical work. Forgotten Books uses state-of-the-art technology to digitally reconstruct the work, preserving the original format whilst repairing imperfections present in the aged copy.

More

Battle of little bighorn significance

battle of little bighorn significance As a favor to the beautiful actress Mary Deschenes, Lt. Colonel George Armstrong Custer hires her eighteen-year-old son Allen Winslow as an aide for his 1876 campaign against the Sioux and Cheyenne. Traveling west against his will, Allen finds himself in the company of Addie Grace Lord, sixteen, sister of one of Custer’s regimental surgeons. The two fall in love, and it is with foreboding that Addie Grace watches Allen and her brother George ride out with Custer’s Seventh Cavalry.

More

Heir to a dark inheritance

heir to a dark inheritance They say that Alik Vasins heart is carved from the hardest diamond and the coldest ice…Alik is powerful, ruthless and incapable of love. But when he discovers he has a daughter, nothing will stop him from claiming the child as his own.Jada Patel will do whatever it takes to keep little Leena in her life, even if it means a convenient marriage. Though there can never be a future between them, resisting the powerful Alik is impossible.Jada thought shed known desire, but catapulted into Aliks glittering world, she discovers an all-consuming, intoxicating passion that could melt even the coldest of hearts..

More

Christmas outfit of choice pageant wear

christmas outfit of choice pageant wear Laughs abound in this bestselling Christmas classic by Barbara Robinson. The Best Christmas Pageant Ever follows the outrageous shenanigans of the Herdman siblings, or “the worst kids in the history of the world.” The siblings take over the annual Christmas pageant in a hilarious yet heartwarming tale involving the Three Wise Men, a ham, scared shepherds, and six rowdy kids.Ralph, Imogene, Leroy, Claude, Ollie, and Gladys Herdman are an awful bunch. They set fire to Fred Shoemaker’s toolshed, blackmailed Wanda Pierce to get her charm bracelet, and smacked Alice Wendelken across the head. And that’s just the start. When the Herdmans show up at church for the free snacks and suddenly take over the Christmas pageant, the other kids are shocked.

More

Pictures of wilbur from charlottes web

pictures of wilbur from charlottes web This beloved book by E. White, author of Stuart Little and The Trumpet of the Swan, is a classic of childrens literature that is just about perfect. This high-quality paperback features vibrant illustrations colorized by Rosemary Wells!Some Pig.

More

Sophia loren her own story

sophia loren her own story لا أعرف، لا أعرف حقًا، لمَ لم يُكتب اسم صوفيا كمؤلفة لهذا الكتاب، فالكتاب ليس مجرد كتاب يروي قصتها، بل هي الراوية ذاتها، وبكلماتها هي دون شك، كما أنها ظهرت في بعض الصور وهي ممسكة بهذا الكتاب بين يديها، بينما اسم المؤلف عليه هو: هوتشنر، ربما كان محررًا، ولكن هذا لا يفسّر اختفاء اسمها تحت اسم المؤلف، لا أعرف!، ولكن لا أصدق أن أحدًا في وسعه كتابه هذه الكلمات بتلك التفاصيل وتلك الأحداث الخاصة سوى صوفيا ولا غير!، وفي المراجعات هنا وعلى أمازون الآراء حول هذه النقطة حيرى، فجازم بالقطع أنها كلماتها، وآخر جازم بالعكس!، وهناك كلمة في مراجعة على موقع أمازون تقول أن هذا الكتاب نتاج مقابلات مع عائلة صوفيا، ثم صيغ على لسانها من قبل المؤلف هوتشنر!، لا أعرف ما الذي اعتمد عليه ليقول هذا الرأي!، ويزيد تلك الشكوك أن لصوفيا لورين كتاب آخر يروي سيرى حياتها، صدر عام 2014 وقد جازت الثمانين، بينما هذا الكتاب صدر فقط عام 1979 وهي في الرابعة والأربعين، التي أنهته - بهذه المناسبة - بتخيّلها لنفسها وهي في الثمانين!، وهذا الكتاب الثاني صدر باسمها هي وحده، على عكس هذا الكتاب، ولكن أيضًا، هذه الكلمات هنا هي كلماتها دون ريب وإن لم يُوضع اسمها كمؤلفة على الغلاف لسبب لا أفهمه، وأقول هذا فقط لأنني تعثرت خلال البحث عن تلك المعلومات بحوار معها نُشر في مارس 1979 بمجلة بيبول الأمريكية، وكان السؤال الأوّل في المقابلة هو الدهشة في أنها كتبت مذكراتها وهي في الرابعة والأربعين فقط!، فهذا العمر يبدو شابًا قليلاً، وكانت إجاباتها وافية كما يُرى:Isn’t 44 a rather young age to be writing your autobiography?When I was 20 people were already writing books about me. Since then there have been at least 12 such books—none of which I had any particular control over and none of which was particularly accurate. With all the gossip that has been written about my family, my career and my marriage, the public has a very distorted image. So it seemed the right time to tell the things that are important to me—to write my truth—not because I think it’s the end of my life!وكان السؤال الثاني في تلك المقابلة جميلاً جدًا: Why does your story begin and end with your father?فسيرتها تلك التي كتبتها وهي في الأربعين بدأت بالمشهد النهائي عندما كانت حاضرة وقت موت والدها في المستشفى، وانتهت هذه السيرة أيضًا بذات المشهد النهائي مع تفاصيل أكثر ومشاعر أكبر، كان والدها هو المركز البعيد غير المرئي في حياتها، ذاك الذي لم تره سوى 6 مرات فقط طوال حياتها، فهي ابنة غير شرعية، أعطاها والدها اسمه (كهديّة) في اليوم الذي وُلدت فيه، غير إنه لم يتزوج والدتها قط، ولم يرغب في الانفاق عليهم، واختفى من الصورة ببساطة، حتى عندما أرادات والدتها زيارته معها وهي تخطو أولى خطواتها في عالم السينما في روما، وهما غريبتان ومفلستان ودون مأوى في العاصمة الكبيرة، اتصلت به وطلبت زياته بحجّة أن صوفيا مريضة وجاءت هنا لتراك، فجاء الرد:حسنًا!، سوف ألقاكم في بيت أميلم تكن أمه سعيد برؤيتنا، قدمت لي كوبًا من اللبن، ثم تركتنا لتجلس منفردة في انتظار وصول والديكان أول ما نطق به حين أتى: أنتن لا تستطعن النوم هنا، ثم أضاف: ليست معي أية نقود، أنتِ تعرفين!، ثم أخيرًا نظر إليَّ ثم قال: إنها – كما أرى – لا تبدو مريضةأخبرته أمي عن السبب الحقيقي لحضورنا، انتفض أبي واقفًا وهو يصيح: الأفلام!، أنتِ مجنونة!، أنتِ مخبولة تمامًا، ألديك فكرة كم هي الأمور قاسية في روما؟!، الأفلام؟!، لماذا؟!، أهي رائعة الجمال؟ ..

More
  • 1 2 3 4 5 6